عدد زيارات المنصّة: عدد الزيارات الخاصّة بمنصّة الألكسو للموارد التعليمية العلمية المفتوحة

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم




مشروع الكتاب المفتوح



منصة للموارد التعليمية العلمية التكنولوجية المفتوحة باللغة العربية



الإطار العام لمشروع الكتـــــــــــــاب المفتـــــوح


   في إطار اتفاقية التعاون المبرمة بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، ووزارة الخارجية الأمريكية، بتاريخ 25 سبتمبر 2012، التي أسّست لشراكة عربية أمريكية في عدة مجالات علمية وثقافية واجتماعية واقتصادية، أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون عن إطلاق مشروع الكتاب المفتوح، في واشنطن يوم 28 يناير 2013، وقد أُوكلت للمنظمة مهمّة قيادة الجانب العربي فيما يتعلق بالشق الاجتماعي من الاتفاقية، باعتبارها المعنية بمجالات التربية والثقافة والعلوم في الوطن العربي، في حين تتولى وزارة الخارجية الأمريكية قيادة الجانب الأمريكي المكوّن من عدة جامعات ومعاهد ومؤسّسات ذات علاقة كجامعة رايس ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT).
   ويهدف مشروع الكتاب المفتوح إلى نقل وتعريب مقررات تدريسية أمريكية وبرامج ومحتويات تعليمية ذات جودة عالية في مجالات العلوم والتكنولوجيا، المستخدمة بالجامعات المرموقة، والشريكة في تنفيذ هذا المشروع، وتحميل تلك المقرّرات والبرامج باللغة العربية على موقع خاص، واستخدامها كموارد تعليمية مفتوحة في الجامعات، وإتاحتها للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والباحثين والمهتمين العرب، للاستئناس بها واستخدامها بصورة مجانية.

الموارد التعليمية المفتوحة

المقرّرات والاصدارات العلمية مفتوحة المصدر

الشراكات الأكاديمية


   حرصًا من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (إدارة العلوم والبحث العلمي) على ضرورة حشد جميع الإمكانات المتوفرة، واستقطاب أكبر عدد ممكن من الخبراء المهتمين بالموارد التعليمية المفتوحة، من داخل وخارج الوطن العربي، تمّ التواصل مع الخبراء العرب المهتمين بالتعليم المفتوح، من ست عشرة (16) دولة عربية: السعودية، الكويت، فلسطين، لبنان، مصر، الأردن، السودان، تونس، الصومال، الجزائر، قطر، اليمن، المغرب، موريتانيا، سلطنة عمان، جزر القمر، وقد تمّ اختيارهم من بين الذين شاركوا في المائدة المستديرة حول الفرص والتحديات في استخدام المصادر التعليمية المفتوحة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خلال الفترة 1-22 مارس-2014، بالولايات المتحدة الأمريكية، كأعضاء في اللجنة الاستشارية الموسّعة للمشروع للاستفادة من خبراتهم في تنفيذ هذا المشروع.


قائمة بأسماء اللجنة الإستشارية الموسعة للمشروع

   ولتأكيد التواصل مع أكبر عدد من الجامعات العربية والتنسيق معها لتشريك أكبر عدد من أعضاء هيئة التدريس، وتوحيد جهودهم في مجال الموارد التعليمية المفتوحة، تمّ إبرام اتفاقيات تعاون وشراكة مع إحدى عشرة (11) جامعة من سبع (7) دول عربية: الأردن، السودان، المغرب، الجزائر، تونس، مصر، فلسطين.